التخطي إلى المحتوى

أسعار البنزين الجديدة.. أسعار البنزين والسولار من أكثر الأسعار التي تؤثر على جميع المواطنين المصريين، وزيادة الأسعار او نقصانها يؤثر بشكل كبير على جميع الخدمات التي تُقدم للمواطنين مثل وسائل المواصلات العامة والخاصة وكذلك يؤثر على أسعار السلع الغذائية التي يتم نقلها باستخدام وسائل المواصلات التي تستخدم الوقود. وسنتعرف معا في المقال التالي على أسعار الوقود الجديدة التي تم إصدارها من قِبل لجنة متابعة الأسعار بشكل رسمي وذلك بعد أن صرحت بها وزارة البترول المصرية.

أسعار البنزين الجديدة في مصر في عام 2019:

لقد قررت لجنة تسعير المواد البترولية بخفض أسعار البنزين إلى حوالي 25 قرش للتر الواحد. وسوف يتم تنفيذ هذا القرار بدايةً من الساعة الثانية عشر من يوم الخميس الموافق 3 من شهر أكتوبر. وقائمة الأسعار سوف تكون كالتالي:

النوع باللترالسعر الجديد بالجنية المصري
لتر بنزين 80 الجديديبلغ سعره حوالي 6.5 جنية مصري.
لتر بنزين 92 الجديديبلغ سعره حوالي 7.75 جنية مصري.
لتر بنزين 95 الجديديبلغ سعره حوالي 8.75 جنية مصري.
طن المازوت للاستخدامات الصناعيةيبلغ سعره حوالي 4250 جنية مصري.

اختصاص لجنة تسعير المواد البترولية:

هذه اللجنة تم تعيينها من قِبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدوبولي، وتم تعيين تلك اللجنة من أجل متابعة أسعار المواد البترولية بشكل مستمر وموافقتها مع الأسعار العالمية. تتأثر أسعار المواد البترولية بسبب عاملين رئيسيين -وذلك تبعًا لما أقرته لجنة تسعير المواد البترولية- هما أسعار النفط وأسعار الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري. كما يوجد عوامل أخرى تؤثر على أسعار المواد البترولية وهي عوامل متعلقة بميزانية الدولة كل عام.

وتم تحديد الأسعار في يوم الخميس الموافق 3 من شهر أكتوبر لعام 2010 من قِبل لجنة تسعير المواد البترولية في مصر. وتم بعدها المقارنة بينها وبين أسعار النفط العالمية ثم تم التصريح بأنه سيتم تخفيض أسعار المواد البترولية. وتم التحديد أن تغيير الأسعار سواء كان بالانخفاض أو الارتفاع فلن يكون سوى بنسبة 10% من البيع الساري

تطبيق أسعار البنزين الجديدة في محطات البنزين

قامت محطات البنزين في جمهورية مصر العربية ببدأ تطبيق الأسعار الجديدة على البنزين وذلك بعد أن أعلنت لجنة تسعير المواد البترولية عن خفض أسعار البنزين في يوم الخميس الماضي. وأسعار المواد البترولية سوف تتضمن الآتي: سعر البنزين، سعر المازوت، وباقي المواد البترولية الأخرى.

وبعد ان تم التسعير، بدأت محطات البنزين في العمل من أجل الانتهاء من خطة التسعير الجديدة التي جاءت من قِبل لجنة تسعير المواد البترولية.

وأوضحت لجنة التسعير التلقائي للمواد البترولية أن سبب انخفاض أسعار البترول المفاجئ هو أن سعر برميل برنت في السوق العالمية انخفض وذلك بدايةً من شهر يوليو إلى شهر سبتمبر من عام 2019، الذي بلغ سعره في المتوسط حوالي 62 دولار للبرميل الواحد. وبسبب انخفاض أسعار الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري أدى ذلك لانخفاض أسعار البنزين.

التسعير التلقائي للبنزين في مصر:

قامت وزارة البترول ببداية تطبيق برنامج التسعير التلقائي لبعض المنتجات البترولية في شهر يوليو الماضي، مثل ما يتم تطبيقه في الكثير من دول العالم. التسعير التلقائي يتأثر بعاملين أساسيين هما:

  • السعر العالمي لبرميل خام برنت.
  • تغير قيمة الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري.

وتتابع لجنية التسعير أي تطورات تحدث في أسعار المواد البترولية العالمية، وكذلك سعر الصرف السائد في السوق المحلية. وكذلك تقوم بالالتزام بآلية التسعير التلقائي تبعًا لما هو محدد لها من قِبل اللجنة المختصة في التسعير. ويجب الحرص على عدم حدوث أي مشكلات أثناء التسعير في الأسواق المصرية المحلية التي يمكن أن تعمل على نقص في المنظومة السعرية للمنتجات البترولية.

تأثير خفض أسعار البنزين الجديدة على السلع الأخرى:

تتأثر الكثير من السلع بانخفاض وارتفاع سعر البنزين، حيث يتم استخدام البنزين في عمليات نقل السلع والمنتجات، لذلك من المتوقع خفض الكثير من اسعار السلع وأيضا خفض أسعار وسائل المواصلات. وبعد أن عرضنا لكم الأسعار الجديدة للبنزين سوف نقدم لكم أي جديد يحدث في أسعار البنزين. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *